مدافع ألمانيا يرفض الاعتزال ويؤكد مشاركته في يورو 2020

article image

 أبدى جيروم بواتينج مدافع المنتخب الألماني لكرة القدم طموحا للتتويج بلقب كأس الأمم الأوروبية المقبلة (يورو 2020) ، حيث قرر عدم تبديد الوقت في التفكير بشأن الاعتزال عقب الخروج الصادم للمنتخب الألماني من دور المجموعات بكأس العالم 2018 وانضمام العديد من العناصر الشابة إلى صفوف المنتخب.



وقال بواتينج لاعب بايرن ميونخ في تصريحات لصحيفة "شبورت بيلد" في عددها الصادر اليوم الأربعاء "أود أن أصبح بطلا لأوروبا في 2020. يجب أن يكون هدفنا هو بناء شيئ خلال العامين المقبلين."



وأضاف "الجميع يعرفون أننا في مرحلة إعادة البناء. ويجب أن يحصل اللاعبون الشبان على فرصة المشاركة ، في المركز الذي ألعب أنا به كذلك. وفي النهاية تكون القدرات هي الحاسمة. وإذا أدى لاعب شاب بشكل أفضل مني ، فيجب الدفع به ، ولن أتذمر بالتأكيد."



وكان يواكيم لوف المدير الفني للمنتخب الألماني قد أراح لاعب قلب الدفاع صلحب الـ 30 عامًا في المباراتين الماضيتين أمام روسيا وهولندا ، بسبب معاناته في الفترة الأخيرة من الإصابات ومشكلات عضلية.



وقال بواتينج إنه رحب بذلك القرار لكنه لم يفكر "على الإطلاق" في اعتزال اللعب الدولي والرحيل عن المنتخب الذي شارك معه في 76 مباراة ، وقد كان عنصرا بارزا بالفريق المتوج بلقب كأس العالم 2014 بالبرازيل.



ويواجه بواتينج وماتز هاميلز ، زميله في مركز قلب الدفاع بكل من المنتخب الألماني وفريق بايرن ميونخ ، ضغوطا متزايدة في ظل تألق لاعبين شبان أمثال نيكلاس شول لاعب بايرن وأنطونيو روديجر لاعب تشيلسي الإنجليزي.



لكن بواتينج صرح قائلا "يجب أن تكون متماسكا وعلى اللاعب الشاب أيضا ألا يعتقد أن تقديم عرض جيد في مباراة أو اثنتين ، هو أمر كاف لضمان المشاركة في مركز على المدى الطويل. وإنما عليه إثبات جدارته بذلك طوال الوقت."



وتابع "هذا ما أتاح لي اللعب لأعوام مع المنتخب ومع بايرن : فقد أديت بثبات وقليلا ما سارت الأمور بشكل سيئ بالنسبة لي."