ألمانيا تواجه هولندا في لقاء استعادة الذات في دوري الأمم

article image

لم يعد هناك أي مجال للنجاح بالنسبة للمنتخب الألماني بعد الهبوط من دوري الأمم الأوروبي لكرة القدم عقب فوز هولندا على فرنسا 2 - 0 مساء الجمعة.

 

ولكن كون أن المباراة التالية للمنتخب الألماني ستكون أمام المنتخب الهولندي الذي أطاح بالفريق من المستوى الأول، فهذا مصدر تحفيز كاف.

 

ولكن فوز هولندا على بطلة العالم فرنسا بهدفين دون رد في روتردام مساء الجمعة يعني أنه لم يعد هناك مفر من هبوط منتخب ألمانيا من المستوى الأول للبطولة الأوروبية.

 

وستكون الفرصة سانحة أمام منتخب هولندا للتأهل إلى لنهائيات البطولة الأوروبية العام المقبل عبر الفوز أو التعادل مع ألمانيا في جيلسنكيرشن مساء اليوم الاثنين.

 

ولكن مواجهة الفريقين سيكون لها أهميتها الخاصة بالنسبة للألمان للحفاظ على هيبتهم أمام جماهيرهم.

 

ويرغب لوف في إنهاء العام الحالي بشكل إيجابي بعد الخروج من دور المجموعات لمونديال روسيا 2018 مما عرضه لأكبر قدر من الانتقادات منذ توليه المسئولية في 2006.

 

ويعود لاعب الوسط توني كروس إلى المشهد بعد حصوله على راحة مؤخرا، ولكن تحوم الشكوك حول مشاركة مدافع كولون يوناس هيكتور ولاعب وسط بوروسيا دورتموند ماركو ريوس.

 

ويعيش المنتخب الهولندي الذي فشل في التأهل إلى مونديال روسيا، حالة من الاستقرار تحت قيادة المدرب رونالد كومان.

 

وظهر منتخب الطواحين الهولندية بشكل قوي في مواجهة الديوك الفرنسية، حيث انهى المسيرة الخالية من الهزائم لفرنسا والتي استمرت لـ15 مباراة متتالية.

 

التعادل مع ألمانيا سيضمن لهولندا صدارة المجموعة الأولى بالمستوى الأول للبطولة الأوروبية والتأهل إلى النهائيات على حساب فرنسا التي كانت في حاجة إلى نقطة واحدة من مباراة الفريقين في روتردام لحصد صدارة المجموعة.

 

ولكن المنتخب الفرنسي سيضمن صدارة المجموعة إذا فازت ألمانيا على هولندا.