Share

هازارد يحدد شروطه من أجل البقاء في تشيلسي

article image

ذكرت قالت صحيفة "أ س" الإسبانية اليوم الأربعاء أن البلجيكي ايدن هازارد، نجم نادي تشيلسي الإنجليزي، يشعر بإحباط كبير من إخفاق فريقه في تحقيق أي إنجاز هذا الموسم أو حتى التأهل إلى بطولة دوري أبطال أوروبا في الموسم الجديد بعد أن كان حاملا للقب الدوري الإنجليزي في الموسم الماضي.

 

ونقلت الصحيفة عن اللاعب البلجيكي قوله: "نحن تشيلسي ونحتاج إلى تحقيق لقب ما في نهاية الموسم وحتى الآن لم نحصل على أي شيء، لم نتأهل إلى دوري أبطال أوروبا ولهذا كان موسما سيئا".

 

وأشارت الصحيفة الإسبانية إلى أن عقد هازارد مع تشيلسي ينتهي في منتصف 2020، ولكنها أوضحت أيضا أن اللاعب وضع شروطا أمام إدارة النادي لكي يستمر بين صفوف الفريق حتى نهاية تعاقده.

 

وأكدت "أ س" أن أول هذه الشروط وأهمها هو ضرورة حصول تشيلسي على ألقاب، وأنه رغم قبول هازارد بإنجاز التتويج بلقب كأس إنجلترا هذا الموسم عندما يلتقي تشيلسي مع مانشستر يونايتد في المباراة النهائية هذا الشهر، يرى اللاعب البلجيكي أن هذا ليس كافيا.

 

وتبرز أهمية مطلب هازارد هذا في ظل رغبة ريال مدريد في التعاقد معه، وهو الفريق الذي ينجح دائما في التتويج بالألقاب سواء المحلية منها والدولية

 

وألمحت الصحيفة إلى أن ثاني شروط هازارد من أجل البقاء مع تشيلسي هو قيام الأخير بعقد صفقات ضم لاعبين جدد قادرين على مساعدة الفريق على المنافسة أمام الفرق الكبرى مثل مانشستر يونايتد ومانشستر سيتي.

 

وقال هازارد: "أتمنى أن يأتي لاعبون جدد في الموسم القادم، أرغب في وجود لاعبين جيدين لأنني أرغب في الفوز بالدوري الإنجليزي في الموسم المقبل".

 

وتأتي هوية المدرب في المرتبة الثالثة من حيث ترتيب الشروط التي وضعها هازارد أمام إدارة تشيلسي، فاللاعب يدرك جيدا ما ينتظر فريقه في الموسم المقبل، ولكن على النادي أن يحسم أولا مصير المدرب الإيطالي أنطونيو كونتي الذي يبدو أن رحيله باتا محسوما ولم يتبق له في منصبه إلا أياما قليلة.

 

وعلى النقيض، تبدو جميع الأمور محسومة في هذا الشأن في ريال مدريد، حيث يتمسك النادي الملكي بمدربه الفرنسي زين الدين زيدان ويضع كامل ثقته به، وهو من أعرب هازارد في عدة مناسبات عن إعجابه به وأنه يرغب في اللعب تحت قيادته.

 

ومن جانبه أكد زيدان أكثر من مرة أن هازارد هو أحد اللاعبين المفضلين بالنسبة له.

 

وبعد الشروط الثلاثة المذكورة، يأتي بند زيادة الأجر في المرتبة الرابعة في قائمة أولويات هازارد.

 

وأعلن تشيلسي أنه مستعد دفع 300 ألف جنيه استرليني أسبوعيا للاعبه البلجيكي من أجل تجديد تعاقده، أي 8ر17 مليون جنيه استرليني سنويا.

 

ولم يسبق لتشيلسي أن قدم عقدا بهذه القيمة المالية لأي لاعب عبر تاريخه، ولكن يجب أن ننتظر لنرى رد فعل اللاعب في هذا الشأن إذا ما قدم له ريال مدريد عرضا ماليا بنفس القيمة.