تقرير.. روما وبرشلونة.. طموح لم يتعدى ربع النهائي

article image

يستقبل ملعب الأولمبيكو بالعاصمة الإيطالية روما مساء اليوم الثلاثاء، مباراة فريق العاصمة أمام نظيره الإسباني برشلونة في إياب دور ربع النهائي ببطولة دوري أبطال أوروبا.

 

مباراة الإياب انتهت بنتيجة كبيرة استقرت عند أربعة أهداف مقابل هدف لصالح النادي الكتالوني في اللقاء الذي أقيم على ملعب الكامب نو، ويأمل رجال المدرب إيزيبيو دي فرانشيسكو في تحقيق مفاجأة أمام العملاق الإسباني.

 

هذا اللقاء هو السادس في تاريخ مواجهات الفريقين من قبل، حيث انتصر روما في مباراة وحيدة وتفوق البارسا في اثنين وتعادلا في اثنين، ويعود أخر انتصار للفريق الإيطالي لعام 2001 في دور المجموعات عندما انتصر بثلاثية نظيفة على ملعب الأولمبيكو.

 

النادي الإيطالي ليس له باع كبير في البطولة الأعرق في التاريخ حيث تواجد 12 مناسبة من قبل 9 منهم في الألفية الجديدة ولم يحرز أي لقب لها، على عكس العملاق الكتالوني والذي يمتلك 5 ألقاب.

 

6 مرات كانت عدد وصول نادي العاصمة الإيطالية ورفاق القائد السابق فرانشيسكو توتي إلى الأدوار الإقصائية في البطولة والتي لم يكتب لها النجاح وكانت جميعها في دور الـ 16 باستثناء نسختي 2006 و2007.

 

موسمي 2001 و2002، خرج روما من دور المجموعات الثاني للبطولة، بواقع 6 هزائم و12 تعادلًا و6 انتصارات وتوقف للعام الذي تلاه عن المشاركة ولم يتأهل للبطولة لكنه لعب في بطولة الدوري الأوروبي.

 

عاد بقوة روما في بطولة 2006 – 2007 والتي نال لقبها مواطنه ميلان، وتمكن من التأهل لدور الـ 16 بعد احتلاله المركز الثاني في مجموعته بـ 10 نقاط والتي ضمت فالنسيا الذي جاء في الصدارة وشاختار دونيستك الأوكراني وأولمبياكوس اليوناني.

 

روما واجه ليون الفرنسي في هذا الدور، وتعادل معه في مباراة الذهاب بالأولمبيكو ولكنه تغلب عليه على أرضه وملعبه في الإياب بهدفين بقيادة توتي ورفاقه.

 

اصطدم ذئاب العاصمة في ربع النهائي بالعملاق الإنجليزي مانشستر يونايتد، وتمكن من التفوق عليه في مباراة الذهاب بهدفين مقابل هدف لكنه واجه أشد العقاب من قبل كريستيانو رونالدو لاعب اليونايتد حينها بسباعية مقابل هدف يتيم.

 

في نسخة 2007-2008، روما وقع مع مانشتسر يونايتد وسبورتنج لشبونة البرتغالي ودينامو كييف الأوكراني في دور المجموعات وتمكن من التأهل رفقة النادي الإنجليزي إلى دور الـ 16 بعدما حل ثانيًا.

 

والتقى روما في هذا الدوري بكبير البطولة والأكثر تتويجًا ريال مدريد الإسباني في مواجهة قوية للغاية ولكنه فجر مفاجأة كبيرة بإقصائه من هذا الدور بالفوز عليه ذهابًا وإيابًا بنتيجة 2-1.

 

ويبدو أن القدر لم يترك روما يفرح من جديد، وأوقعته القرعة في أخر ظهور له دور ربع النهائي في تاريخه بمانشستر يونايتد ولكن كانت هذه المرة كتيبة السير فيرجسون رحيمة برفاق توتي.

اليونايتد استطاع التفوق على روما ذهابًا وإيابًا بنتيجة 3-0 بمجموع المباراتين وأنهى مغامرته في هذه البطولة والتي توج بها في النهاية رفاق رونالدو على حساب تشيلسي.