روما ومانشستر سيتي يحلمان بالعودة أمام برشلونة وليفربول في عودة الأبطال

article image

ينتظر جماهير مانشستر سيتي الإنجليزي، ردة فعل قوية لفريقهم مساء اليوم، الثلاثاء عندما يستضيف ليفربول ضمن مباريات إياب دور ربع النهائي ببطولة دوري أبطال أوروبا على ملعب الاتحاد في مهمة أشبه بالمستحيلة.

 

السيتي تلقى هزيمة ثقيلة في مباراة الذهاب على ملعب أنفيلد بثلاثية نظيفة، كانت بمثابة الصاعقة على السماوي الذي يقدم موسمًا متميزًا مع المدير الفني بيب جوارديولا كما عاني بعدها بهزيمة أخرى في ديربي مانشستر أمام اليونايتد بثلاثة أهداف مقابل هدفين.

 

بينما يدخل الريدز اللقاء بمعنويات مرتفعة بعد اقتراب مشاركة نجم الفريق الأول محمد صلاح ولاعب المنتخب الوطني بعد تعافيه تدريجيًا من الإصابة التي اشتكها منها في مباراة الذهاب والذي خرج على اثرها في شوط المباراة الثاني، وكان صلاح أحد نجوم المباراة الأولى بإحرازه هدف وصناعة آخر.

 

وفي ملعب الأولمبيكو بالعاصمة الإيطالية روما، يدخل الفريق مباراة صعبة للغاية أمام برشلونة الإسباني وسط معنويات منخفضة بعد الهزيمة الأخيرة من فيورنتينا في بطولة الكالتشيو وابتعاده خطوة بخطوة عن مقعد في دوري الأبطال الموسم المقبل.

 

وتكمن صعوبة مواجهة اليوم في كون روما قد خسر مباراة الذهاب أمام برشلونة بأربعة أهداف لهدف والتي أقيمت على ملعب كامب نو وستكون المهمة أشبه بالمستحيلة في تسجيل ثلاثة أهداف في مرمى العملاق الكتالوني.