رمضان يواصل الظهور الجيد في سقوط ستوك أمام توتنهام

article image

نجح فريق توتنهام ، في خطف فوز ثمين من فريق ستوك سيتي، المحترف ضمن صفوفه رمضان صبحي، في لقاءات الجولة الـ33 من الدوري الإنجليزي بهدفين مقابل هدف، ضمن اللقاء الذي أقيم مساء اليوم، السبت.
 

 

وبدأ رمضان صبحي لاعب المنتخب الوطني والمحترف ضمن صفوف ستوك في التشكيل الأساسي للفريق للمباراة الثالثة على التوالي وظهر بشكل جيد للغاية، ولعب حتى الدقيقة 69 وخرج بديلًا لزميله كامبل.

 

الشوط الأول كان سجال بين الفريقين وسط محاولات على استيحاء من الطرفين على مرمى كل منهما، واعترض صبحي في أبرز لقطة له في الشوط على عدم احتساب ركلة جزاء له بعد السقوط داخل منطقة الجزاء بعد التحام مع فيكتور ونياما لاعب السبيرز.

 

وافتتح كريستيان إريكسن التهديف لتوتنهام في الدقيقة 52 بعد تمريرة حريرية من زميله ديلي آلي على الأمتار الأولى من المنطقة ليسددها بيمناه على يسار الحارس، ثم بعدها بخمس دقائق نتيجة للضغط على حارس المرمى هوجو لوريس الذي سدد الكرة بوجه  مامي بيرام ضيوف ثم استمر في الركض بالكرة ليسددها في المرمى.


ثم عاد هاري كين، للتسجيل بعد شفائه من الإصابة التي لحقت به، من عرضية كريستيان إريكسن في الدقيقة 63 والتي لمسها كين بكتفه ليحولها داخل المرمى معلنًا تقدم فريقه واقترابه من رقم محمد صلاح في ترتيب هدافي البريميرليج.

 

وبهذا الفوز يرتفع رصيد توتنهام للنقطة رقم 67 متساويًا مع ليفربول صاحب المركز الثالث وبفارق نقطة عن مانشستر يونايتد صاحب المركز الثاني ومازال لديهم مباراة مؤجلة.