صلاح بطموح كبير مع ليفربول أمام مانشستر سيتي وبرشلونة يستقبل روما بدوري الأبطال

article image

يستضيف فريق ليفربول، المحترف ضمن صفوفه محمد صلاح، لاعب المنتخب الوطني، نظيره مانشستر سيتي، ضمن لقاءات ذهاب دور الـ8 من دوري أبطال أوروبا في التاسعة إلا ربع مساءً.

ويدخل صلاح مباراة اليوم على أمل الاستمرار في التألق وهز شباك الستيسنز، من أجل قيادة فريقه للاقتراب من المربع الذهبي الأوروبي.

ومن جانبه يفكر الإسباني بيب جوارديولا، المدير الفني لفريق مانشستر سيتي في طريقة لإيقاف صلاح، والخروج بأفضل نتيجة من اللقاء.

وتعتبر مباراة اليوم هي المواجهة الأولى بين الفريقين في البطولات الاوروبية. والتقى الفريقين في مواجهتين سابقًا هذا الموسم بالدوري الإنجليزي انتهى لقاء الذهاب منها بفوز السيتي بخمسة أهداف نظيفة، وانتصر الريدز في الإياب بأربعة أهداف مقابل 3.

وسجل محمد صلاح، نجم الريدز، 7 أهداف في منافسات فريقه بدوري أبطال أوروبا ويدير اللقاء الحكم الهولندي داني ماكيلي، ويعاونه مواطنه ماريو ديكس، وهيسل ستيجسترا.

ويحل فريق روما روما الإيطالي ضيفًا على فريق برشلونة الإسباني على ملعب كامب نو، في نفس موعد اللقاء الأول وينتظر الفريق الكتالوني التقرير الطبي للاعبه سرجيو بوسكتس، وكذلك اكتمال شفاء زميله الأرجنتيني ليونيل ميسي من أجل العودة للمشاركة في المباراة.

فيما عاد لصفوف الفريق الإيطالي لاعبه البلجيكي رادجا ناينجولان، الذي يعاني من الإصابة في عضلة السمانة، وغياب جونكيز أوندير، جناح الفريق. وكان الفريق الكتالوني تأهل لهذا الدور عقب التغلب على نظيره تشيلسي بنتيجة 4-1 في مجموع اللقائين، فيما وصل روما لنفس بعد الانتصار على شاختار دونتسيك بنتيجة 3-2 في دور الـ16.

والتقى الفريقين سابقًا في 4 مواجهات بالبطولات الأوروبية، انتهت آخرها في دور الـ16 من بطولة دوري الأبطال موسم 2015-2016، بفوز كبير للفريق الكتالوني بستة أهداف مقابل هدف، كما حقق روما انتصاره الوحيد في موسم 2001-2002 بنتيجة 3 أهداف نظيفة.

ويتصدر الأوروجوياني لويس سواريز، مهاجم برشلونة، ترتيب هدافي لقاءات الفريقين بـ3 أهداف وخلفه ليونيل ميسي بهدفين. وأسند الاتحاد الأوروبي إدارة مباراة برشلونة وروما للحكم الألماني فيلكس برايش.