Share

نادال: إذا كنت متغطرسا فقد تكون في حاجة إلى الخسارة من أجل أن تتعلم

article image

أجرى  لاعب التنس الإسباني رافايل نادال مقابلة صحفية مع وكالة الأنباء الألمانية د ب أ بعدما حقق أول أمس الأحد إنجازه المعتاد في مثل هذا التوقيت من كل عام في باريس، ألا وهو الفوز بلقب جديد في بطولة فرنسا المفتوحة "رولان جاروس".

 

وأكد نادال : "الأمور تسير بشكل أفضل مما كنت أتوقعه في هذه اللحظة من مسيرتي".

وتحدث نادال، الذي حصد لقبه الحادي عشر في البطولة الفرنسية ورفع رصيده من الألقاب في البطولات الأربع الكبرى "جراند سلام" إلى 17 لقبا، أيضا عن مستقبل رياضة التنس وعن حياته خارج ملاعب التنس وعن اللاعب الأرجنتيني دييجو شوارزمان، الذي كان أصعب منافس واجهه خلال الأسبوعين الأخيرين.

وجاء الحوار كالتالي :

 

يمكن القول أن الخبرة جعلتك تفوز بالعديد من المباريات في بطولة رولان جاروس؟.

ما جعلني أفوز بالمباريات هو اللعب بشكل أفضل قليلا عن الأخرين، عدا ذلك هي أشياء وجمل تقال وتكتب، في النهاية ما يجعلك تفوز هو أنك تقوم بالأشياء بشكل أفضل من منافسك، في لحظة ما يمكن لما عشته في الماضي أن يساعدك ولكن في النهاية التنس هو الكثير من النقاط في كل مباراة، يمكن أن تكون لديك خبرة أكبر ولكن إذا لم تلعب بشكل أفضل فسيكون من المستحيل أن تفوز ببطولة مثل هذه.


أكدت ذات مرة، على عكس ما هو معروف، أنه يمكن التعلم من الانتصارات أكثر من الهزائم، ما الذي يمكن تعلمه من الانتصار الذي تحقق يوم الأحد؟.

يمكن شرح هذا الأمر بكل بساطة، إذا كان هناك شخص متغطرس فعلى الأرجح هو يحتاج إلى الخسارة من أجل أن يتعلم، وإذا كان هناك شخص غير متغطرس فيكون من الأسهل أن يتعلم بالانتصارات، إذا كان أحدهم لديه قدرة على نقد الذات والاستماع إلى المحيطين به والسماح لهم بإخباره بالأشياء السيئة والجيدة التي يقوم بها فسيكون من الأسهل التعلم عن طريق الانتصارات.


كيف تفسر أن مباراتك الأصعب في هذه النسخة من رولان جاروس كانت أمام الأرجنتيني دييجو شوارزمان؟.

الأمر كان كذلك، عندما يكون أحدهم في طريقه لخسارة إحدى المجموعات مع كسر الإرسال، ولم يسبق له أن كان في موقف مشابه فسيكون من الظلم القول بأن المباراة لم تكن الأكثر تعقيدا، دييجو هو المصنف الحادي عشر على مستوى العالم، هو أحد أفضل اللاعبين في العالم وكان يلعب بمستوى كبير، في المجموعة الأولى ونصف المجموعة الثانية لم أكن ألعب بشكل جيد، كنت أدافع بشكل أكبر وهو كان يتحكم في معظم النقاط، دييجو لاعب معقد للجميع عندما يلعب بشكل جيد، لعبت بشكل أفضل في النهائي والدور قبل النهائي، في النهاية في كل يوم تخرج فيه إلى الملعب تعرف أنه بإمكانك أن تخسر أو تفوز، الذي يواجهك يريد أن يفوز مثلك تماما.


أكدت هذا الأسبوع أكثر من مرة أنك لم تكن تريد أن تضيع الفرص، هل تشعر بثقل الزمن الآن أكثر من شعورك به قبل سنوات؟.

لا، بكل بساطة أثمن وأقدر الأشياء التي تحدث، في النهاية أشعر أنني بخير وأشعر بالسعادة والشغف بالاستمرار في ما أقوم به، في الحقيقة الأشياء تسير بشكل أفضل مما كنت أتوقع في هذه اللحظة من مسيرتي، لا أشعر بثقل الزمن، ولكن في الحقيقة هي مسيرة ممتدة لسنوات طويلة وهو أمر أقدره وأثمنه وأشعر بالامتنان للمكانة التي أتواجد بها وللفرص التي تسنح لي.


هل تدع التفكير في التنس في لحظة ما؟.

نعم، أنا لست شخصا يعيش طوال اليوم من أجل التنس، بالطبع هو جزء مهم في حياتي ولكن عندما أذهب للعب الجولف أو ممارسة الغوص لا افكر في التنس، عندما أكون مع عائلتي في البيت لا أفكر في التنس، أقول دائما الشيء نفسه: التنس مهم للغاية ولكنه ليس حياتي كلها، حياتي تتخطى التنس وأنا سعيد للغاية بعيدا عن التنس بدون مشكلة.


نعود إلى التنس، كيف ترى مستقبله؟.

في المقام الأول الجماهير هي ما يتعين عليها أن تجيب على هذا، لأنهم هم من يجعلون من رياضتنا شيئا كبيرا وبعد ذلك يأتي دور من يديرون هذه الرياضة وعلينا أن نجرب الأشياء لكي نعرف إذا كانت تعمل على نحو صحيح أو لا.


ماذا يمكن أن تجرب؟.

في بعض الأحيان يعتقد الناس أنني عندما أبدي رأيا فإنني أقوم بهذا لكي أستفيد على الجانب الشخصي، ولكن إذا سألتني فأنا لا أرغب في تغيير أي شيء، الأمور تسير معي على نحو مذهل، ولكن أفهم أنه يتعين مع الوقت القيام ببعض الأشياء للحفاظ على عوامل الجذب في الرياضة، ولذلك يتيعن على المسؤولين اتخاذ قرارات مناسبة من أجل جعل رياضتنا عالمية ومن أجل أن تستمر في إثارة الاهتمام.