رسالة إلى صلاح.. ماني معاه حق!

article image

هيثم مصطفى يكتب.. ساديو ماني على حق!

 

قد ترى بعض "الأفورة"، فى تقييم الأمور بين محمد صلاح وساديو مانى ولكن لو أخرجت صلاح من المعادلة كمصرى ... حتلاقى مانى معاه حق فى اللى بيعمله !!!

 

- أين اختفت إبتسامة صلاح؟

 

أول تجمع لفريق ليفربول استعدادا للموسم الجديد، وتحديدا بصالة الألعاب الرياضية "الجيم"، رصدت الكاميرات لاعبي ليفربول، وكعادته، دخل يورجن كلوب المدير الفني بابتسامته المعروفة، وحبه للمداعبة.

 

أظهر الفيديو لقطة لكلوب يقوم بتحية صلاح " لماذا تجرى ؟ " على أساس أن الفرعون لا يحتاج لهذا التدريب بنوع من السخرية ... يضحك له صلاح ويرد عليه " ثانكس بووس " بإبتسامة صلاح المعروفة ما بعد قراءة كتاب مارك مانسون.

 

- فى نفس الفيديو يمر كلوب عدة خطوات لمانى، ويظهر السنغالي بوجه غريب، قد تراه تركيز في التدريب، ولكن كلوب قال له: "لماذا لا تضحك ماني.. اضحك"، نظرة غريبة من ماني الذي ترك المدرب وضحك مع باقي اللاعبين! 

 

 

- لقطة لمدة ثوانى ولو كنت ممن يتهتم بالتفاصيل يجب أن تحصل عليها كمثال فى المقارنة والأسباب لما وصلت إليه الأمور بين مانى وصلاح.

 

الآن وبعد مرور عدة جولات مانى يضحك فى الملعب ويحتفل مع اللاعبين بالأهداف وصلاح غاضب بشدة وغير راض عن مستواه أو عن الأمور ككل حتى الآن ويلقى بالزجاجة بعد هدف فيرمينو ليس بسبب الهدف ولكن لأنه يجلد ذاته عن تحول الأمور الغير مفهوم له ولنا.

 

- لماذا تحولت الأمور؟

 

الجميع تحدث وعقد المقارنات بين صلاح والسنغالي، ولكن لم يأت شخص واحد ليتحدث عن حق ماني في "الخصام أو الغضب"، بعدما هزم صلاح شعبيته الكبيرة، خاصة أن اللاعب قبل قدوم الفرعون المصري كان نجم الفريق الأول!

 

- مشاهد سريعة

 

ماني عندما كان لاعبا في ساوثهامبتون، كان معشوقا للجماهير، للدرجة التي جعلت طفل في أحد التدريبات يبكي ويترجاه كي لا يرحل إلى ليفربول، حب الجماهير للسنغالي بناء على موهبة وقدرات رائعة، وقوة جسمانية وسرعة كبيرة، وبعد ذهابه إلى الريدز واجه استقبالا حافلا لا يقل عن حب الجماهير بناديه السابق!

 

- حدث لم يكن في الحسبان!


أغنية كانت تغنى فيها أسامى اللاعبين بكلمات كتلك:

“We’ve got Salah…

Oh, Mane, Mane…

Bobby Firmino…

But we sold Coutinho…”

أغنية كانت على لحن ووزن الثلاثى الهجومى ولكن تألق صلاح الملفت للنظر حول الأمر لأغنية منفردة للقادم بعده وهو صلاح بكلمات :

Mo salah mo salah Running down the wing.

طبيعى جدا يكون مانى شعر بالتقليل منه بعد أن كان محبوباً جاء منافسا له يتميز بالسرعة الكبيرة، ولديه شعبية جارفة.

 

"وكأي شركة فى العالم عندما يكون هناك موظفاً يعمل لدى مؤسسة وآتى عليه موظف جديد حتى لو كان أكثر منه خبرة فى عمله سيشعر بالغيرة إذا تعاملت معه الإدارة بشكل أفضل منه فمبالك لو تعاملت معه الإدارة والعملاء وتجمعات الشركات الأخرى واصبح هو يشعر بأن قيمته ليست كما هى فعليه أن يدافع بقوة من أجل إثبات أنه كان موظفاً ناجحاً وسيظل كذلك!".

 

 

- الجوائز صدمت الجميع  


من قبل الموسم الماضى ونعلم أن صلاح سيواجه تحدى لإثباته للجميع فى إنجلترا أن الأمور فى تشيلسى لم تكن جيدة وأن عليه إثبات أنه تعرض للظلم من جوزيه مورينيو.

 

وقدم صلاح موسماً خارقاً للعادة ... 
تصدر به الهداف ...
ومعها تصدر الجوائز ... 
أفضل لاعب فى إفريقيا بعد منافسة مانى ...
جائزة البى بى سى ... 
هداف الدورى الإنجليزى ... 
والمنافسة على جائزة أفضل لاعب فى أوروبا بعد أداء الشامبيونز ليج ...

لكن الصدمة العالمية واللى قلبت الطاولة رأساً على عقب هو الترشح لجائزة الأفضل "زا بيست " وهى التى غالباً جعلت جميع لاعبى العالم وليس ليفربول فقط غير مصدقين وجود لاعب عربى أفريقى مرشح فى هذة الجائزة الإستثنائية!

 

- مانى من اللاعبين الغير مصدقين لذلك "صدق أو لا تصدق " وما حدث فى اللقاءات يوحى بأن الغيرة بسبب ربما ترشح الجائزة تلك ...ربما يستأل مانى وحقه فى هذا السؤال كيف ترشح لها صلاح وهما ثلاثى مرعب الأمر الذى يريد مانى إثباته الأن ليس كراهيته لصلاح ولكن إمكانياته على منافسة صلاح وسحب البساط منه وأن الأفضل أيضاً !!!

 

صورة كتاب وصورة مسجد والأمور غير عادلة فى الحكم:


- صورة الكتاب الذى ذاع صيته أن صلاح يقرأ كتاب "اللامبالاة" إنتشرت كالنار فى الهشيم تحدثت عنها الوكلات الإخبارية فى مصر وأمريكا وإنجلترا أيضا حتى مؤلف الكتاب علق على الأمر بتويتة لصلاح!

 

 

- إذاً صلاح يعالج الأمور بعدم اهتمام كما هو موضح بعنوان الكتاب! وبأسلوب ذهنى ربما أرسل رسالة ذهنية خطأ لمانى بأنه سيعالج أمر الأنانية والغيرة معه بنفس الأمر وعدم التشويح له فى الكور الغير مباصة بالملعب كما فعل حتى الأن صلاح له ثلاث مرات وربما أكثر وشاهدناها على الشاشات.

 

لكن الأمر الأكثر قسوة هو الحكم على صورة مانى وهو ينظف مسجد فى إنجلترا.

 

الأمر تحول لشئ لم نراه كعرب ومصريين هنا..


الصورة التى كتبت عنها الديلى ميل والعديد من الصحف الإنجليزية لم تأخذ الثناء كما أخذت صورة صلاح ولكن الأمر تحول لشئ أخر فعله بتلقائية مانى وتحول معه فى مواجهة "الإسلاموفوبيا " فى بلاد الفرنجة.

 

- هل تعلم أن حدث لمانى بعض التعليقات العنصرية بسبب هذة اللقطة "صدق او لا تصدق" لو صلاح كان فعل هذا ربما الأمر لم يكن كذلك ولكن مانى بدأ يشعر ان الأمور مع الإعلام وكواليس السوشيال ميديا بالصور بدأت تأخذ منحنى أخر غير المنافسة بينه وبين صلاح !!!

 

- مانى أصبح يتعامل بلامبالاة مع السوشيال ميديا عكس صلاح تخيل معى بعد مباراة توتنهام الأخيرة وتصاعد أزمة عدم الباص لصلاح هجم العديد من المصريين على صفحة مانى على الفيسبوك وأنستجرام بهجوم متوقع بسبب أن أكثر المستخدمين فى إبداء غضبهم على السوشيال ميديا هما المصريين !

 

- " صدق أو لا تصدق " مانى وضع صورة جديدة على صفحته تحولت الريأكشنز الأكثر فى الظهور هو ريأكت " الأنجرى أو الغضب " أكثر من ست آلاف ريأكت أنجرى معظمهم من مصر مع العديد من التعليقات بالعربية كباصى لصلاح يا أبن ال&^&^* وكأنه سيفهم الشتيمة أو ربما الفيسبوك سيترجمها له على أى حال ...

 

وليس هذا فحسب فعلى كل بوست على إنستجرام ستجد عرب ومصريين يفعلون نفس الأمر.

 

 كيف يمكن لشخص عاقل ولاعب كرة قدم حتى لو كان لا يشعر بالغيرة والأنانية بعد كل تلك الأمور أن لا يشعر بالضيق ويقرر بسبب لاواعى لديه أنه سيلعب لقاء باريس سان جيرمان بأسلوب الأنانية وإثبات عدم التمرير لصلاح !!!

 

الأمور ربما تخرج عن السيطرة بين ماني وصلاح، ليس بسبب كرة القدم ولا بسبب كلوب ولكن الأمور تخرج عن السيطرة بسبب الأجواء والتنافس الذى يظهر بأنه غير سوى ولكن كل منهما يريد إثبات بأنه اللاعب القوى و المهارى حتى لو على حساب الفريق أو كمنافسة مع لاعب مثله كصلاح !

 

- وربما لقطة تخلى صلاح على الإصرار على إرتداء رقم 10 بعد رحيل كوتنيو وتركه لمانى لتصفية الأجواء وتصويرها لم تكن كافية له وربما إحتفالاته مع أستوريج وفرمينو بإبتسامة عكس عدم ضحكته على التريد ميل أثناء بداية معسكر الإعداد خير دليل على أن مانى سيستمر هذا الموسم على أسلوبه سوا رضى كلوب أو لم يرضى سوا وافق صلاح بلامبالاته أو لم يوافق كذلك ...

وأن هناك أمور فى الفريق ربما ستجعل صلاح لن يكون هو الطرف الأقوى فى المعادلة فى ليفربول هذا الموسم بسبب الغيرة والتنافس بينهم.

 

وعلى صلاح أن يهدأ ويفكر جيداً كيف سيواجه الأمر بدون أن يلقى زجاجات أو يشوح بيديه لأى من اللاعبين فى المرات القادمة فى عدم تمرير الكرة له أو عدم تسجيله أهداف !!!

 

في الختام..

 

أفضل تعليق قرأته على أزمة صلاح

 

( لازم كلوب يعمل قعدة مع صلاح ومانى بسرعة بس متكنش قعدة عرب وإتفاقات تكون قعدة مع محلل او دكتور نفسى لأن الأمور بينهم مش مسألة فنية ولا مسألة عرقية الأمور بينهم نفسية جدا وباينه قوى إن الإتنين مبقوش يطيقه بعض ولا عايزين يساعده بعض فى الملعب وأكيد فى أسباب لكدة ! )