أحمد زاهر يكتب: "جهاد جريشة.. Man Of The Match"

article image

عاد التحكيم المصري إلى المحافل الدولية من جديد، بعد غياب دام لـ 12 عاماً، منذ آخر مباراة أدارها الدولي عصام عبد الفتاح في مونديال 2006 بين أستراليا واليابان.

 

اليوم كانت أولى مباريات الحكم المصري جهاد جريشة في مونديال روسيا 2018، والتي جمعت بين انجلترا وبنما وانتهت بفوز الأول بنتيجة ثقيلة علي نظيره البنمي 6/1 في الجولة الثانية للمجموعة السابعة بكأس العالم، على ملعب نيجني نوفجورود، ليضمن الإنجليز رسمياً تأهلهم إلى الدور الثاني.

 

ولم تعد هذه المباراة سهلة تحكيمياً كما ادعى البعض، وذلك لوجود منتخب قوي من منتخبات أمريكا الشمالية والذي يعرف عنه كثرة التمثيل والإدعاءات، وقد كان بالفعل، ولكن قام حكمنا المصري جهاد جريشه بالسيطرة على مجريات اللقاء بشكل أكثر من رائع.

 

وبشجاعة كبيرة قام جريشة باحتساب ركلتي جزاء لمنتخب انجلترا بكل ثقة، مما أدى إلى اعتراض شديد من قبل لاعبي المنتخب البنمي عليه، ولكن عند اللجوء إلى تقنية الفيديو أثبتت صحة قراراته في احتساب ركلتي الجزاء.

 

 كما قام لاعبوا المنتخب البنمي باعتراض شديد اللهجة على الحكم المصري وذلك لاحتسابه لهدف إنجلترا الرابع كونه تسلل على اللاعب جون ستونز، لكن تقنية الفيديو أثبتت صحة قرار جهاد جريشة من جديد.

 

كما قام الحكم المصري المتميز جهاد جريشة بالسيطرة علي مجريات اللقاء بشكل أكثر من رائع، مما جعل لاعبي منتخب انجلترا تلقي عليه الإشادة، حيث قال لاعب منتخب انجلترا اشلي يونج "ان جهاد جريشه ادار المباراه بشكل رائع واكد علي شجاعته بأحتساب ركلتي جزاء لمنتخب انجلترا ف شوط المباراه الاول واشاد الاعب ايضاً بتواجد الحكم المصري بالقرب من الالتحمات لانه لم يعطي مساحه للاعبي المنتخب البنمي بالتحايل علي حكم اللقاء".

 

كما تلقى الحكم المصري جهاد جريشة إشادات عالمية على مستواه وشجاعته في اتخاذ القرارات حتى وصفه البعض برجل المباراة.

 

"محتاجين كام جهاد جريشة".. للرفع من مستوي التحكيم المصري والحصول علي مقعد ثابت داخل ساحه التحكيم الدولي؟..  فهذه هي البداية وليست النهاية.