الفهد يعلن استقالته من اللجنة الأوليمبية الدولية في بيان رسمي

article image

أعلن أحمد الفهد الصباح اليوم الإثنين تنحيه بشكل موقت عن مهامه باللجنة الأولمبية الدولية، بعد اتهامه من قبل الادعاء السويسري بتزوير مرتبط بقضية سياسية في الكويت.

 

وفي بيان صادر عن مكتبه، نفى الفهد، بشدة ارتكاب أي مخالفات، واصفاً الاتهامات الموجهة إليه بأنها تأتي بدوافع سياسية من قبل أطراف سياسية في الكويت قائلًا "سيوقف عمله في اللجنة الأولمبية إلى أن يتم التحقيق معه من قبل لجنة الأخلاقيات فيها.

 

وتابع البيان الصادر عن مكتبه: "الشيخ أحمد قرر اليوم التنحي موقتاً عن أدواره ومسؤولياته كعضو في اللجنة الأولمبية الدولية ورئيس لجنة التضامن الأولمبي، في انتظار نتائج جلسة لجنة الأخلاقيات للجنة الأولمبية الدولية".

 

ويأتي ذلك بعد تم الكشف في نهاية الأسبوع أن الشيخ أحمد الفهد وأربعة أشخاص آخرين، بينهم ثلاثة محامين، وجهت إليهم تهمة التزوير على خلفية محاولته إثبات أن رئيس الوزراء الكويتي السابق الشيخ ناصر المحمد الأحمد الصباح، ورئيس مجلس الأمة الراحل جاسم الخرافي، كانوا مذنبين بالتآمر والفساد والإعداد لانقلاب.